إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

السبت، مايو 07، 2011

أَتَىٰ أَمْرُ اللَّـهِ فَلَا تَسْتَعْجِلُوهُ


السلام عليكم
الموضوع أيها الإخوة ببساطة
أن الله سبحانه وتعالى
 بفضله وضع في طريقي مجموعة من القرائن بكل قوانين الإحصاء يصعب توافق حدوثها أو تكرارها مرة كل مليون سنة على أفضل تقدير


·      حاكم لمصر
·      خان الجميع
·      غدار
·      غايته الفرار 
·      لكن عليه المدار
·      عندما يكون زحل في مقابلة المشترى
·      و المريخ في اقتران مع المشترى
·      و القمر في أقرب موضع من نجم الدبران
·      و القائل لهذه البشرى أئمة صادقون

فرأيت أن عدم أثبات ما رأيت و توثيقه يضعني في مساءلة لتقصيري
وأن الأمانة تقتضي أن أضع أمام الجميع من ذوي العقول و الألباب ما وجدته مع كل
الشرح و الإيضاح الممكن
و ليضع كل مطلع على هذه القرائن نفسه مكاني متحرىاً الصواب ولينظر ماذا يرى أو ما هو فاعل؟

أما مكنون الحكمة الإلهية فلعل الله يظهره في الأيام القريبة القادمة بمشيئته سبحانه و تعالى .
أما المؤكد عندي هو أن هذه الفترة الزمنية يقيناً سوف تمثل تاريخاً فارقاً بين ما سبقها و ما بعدها وليس لنا إلا أن نتلوا قول المولى عز و جل .

سورة النحل
بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ

أَتَىٰ أَمْرُ اللَّـهِ فَلَا تَسْتَعْجِلُوهُ
 ۚ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَىٰ عَمَّا يُشْرِكُونَ ﴿١ ـ



 أما الصورة التالية فإني أضعها هنا للتوثيق فقط بلا تهافت للإثبات أي شئ ولكن قد يكون لها شيئاً من الصحة تثبته الأيام فيما بعد.
فقد وجدت هذا الخبر بعد ساعة و نصف من الميعاد الثاني المنتظر  وهو الخامس من مايو 2011 والجريدة هنا تورد نبأ لم تؤكد صحته لمحاولة هروب مبارك (الحاكم الغدار المذكور في المبشرات، تبعا لتقديري أو تصوري أو تخميني). وذلك في عدد الجريدة الصادر الجمعة 6 مايو 2011 النسخة الرقمية في تمام الساعة الواحدة و النصف صباحاً
وأني أضمنها هنا فقط تحسباً لمسحها من الموقع في المستقبل.

* * *

http://www.elkhamis.com/News-55608379.html

* * *
  أما هذه الصور فأخذت في الميعاد الأول المنتظر  وهو اليوم الثامن من أبريل عام 2011 و هو يوم الجمعة الذي خصص لإقامة محاكمة شعبية للرئيس الخائن المخلوع حسني مبارك في ميدان التحرير ومن ثم فقد تم التحفظ عليه للتحقيق معه في العديد من الجرائم بعد هذا اليوم.ـ



ترجمة الخبر:
      استطاعت الثورة المصرية بنجاح خلع الرئيس حسني مبارك من السلطة ، ولكن مبارك لا يزال في مصر تحت الإقامة الجبرية في القصر الرئاسي في منتجع بشرم الشيخ على البحر الأحمر. وقد قام الجيش  باعتقال مبارك رئيس أركانه السابق في اتهامات تتعلق بالفساد ولكن حتى الآن لم يقدم مبارك للمحاكمة.
لذلك، في القاهرة يوم الجمعة ، قرر عشرات الآلاف من المصريين تولي زمام الأمور بأيديهم ، وعقدوا محاكمة صورية لمبارك في ميدان التحرير. ووفقا لأسوشيتد برس، فقد أنشأ المتظاهرين قفص على المسرح ووضعوا داخله صور لمبارك وعائلته ومستشاريه المقربين، ثم قام أحد الناشطين بقراءة قائمة التهم الموجهة لهم بصوت عال و رددت معه الحشود شهادتها :
"نحن نشهد أن مبارك وعائلته والمقربين إليهم أفسدوا مصر سياسيا واقتصاديا وأنهم أفقروا الشعب وارتكبوا في حقه جرائم التعذيب والقتل "

وأفادت صحيفة "المصري اليومالمصرية في تقاريرها
بأن رئيس نادي قضاة الاسكندرية هو الذي ترأس  هذه المحاكمة.
في الصورة أعلاه ، أحد المتظاهرين يرتدي قناع مبارك و يأخذ مكانه وراء القضبان.
وكانت المظاهرة واحدة من أكبر المظاهرات منذ تخلي مبارك عن السلطة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق